لمن لا يعرف الخليل،” رأي حر “


كثر اللغط  حول الرجل المثير للجدل والسياسي المخضرم البارز ” الخليل ولد الطيب ” وكثيرون هم خصوم الرجل ومنتقدوه من خلال مواقفه التي لاترضي في الغالب هؤلاء وأولئك …

ولمن لايعرف الخليل كتب المدون باب التامه السطور التالية إنصافا للرجل :

” لمن لا يعرف الخليل

1. حين كان الخليل الطيب يدخل السجن سنة 1984 كان من يهاجمونه اليوم في أرحام الغيب،
2. كأي سياسي ناجح تحالف الخليل مع الأنظمة في العلن وحاربها في العلن على اساس قواعد شراكة سياسية وليس بسبب نفعي على الاطلاق،

3. كل الانظمة من نظام المختار ولد داده رحمه الله الى نظام محمد ولد عبد العزيز مرورا بنظام هيدالة ومعاوية جميعهم حين خرجوا من السلطة كان الخليل ولد الطيب في صدارة المشهد المعارض لأنظمتهم جميعا،
4. يتميز الخليل بالاخلاص لقيادته الحزبية مادام على وفاق معها، كان كذلك مع أحزاب الانظمة ومع احزاب المعارضة وبقدر ما يدافع باخلاص فانه يواجه بشجاعة،

5. الخليل الطيب لم يسب أحدا ولم يستجد أحدا يوما ولم يبع موقفا ولم يأكل مالا عاما،
6. الخليل تربطه علاقات احترام وتقدير مع جميع قيادات العمل السياسي الوطني وقلة قليلة من “القصر” و”العوام” هي من تسيء للرجل عن جهل بالسياسة عموما وعن نقص في المعرفة بالرجل وبتاريخه..”

من صفحة المدون باب التامه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *