لعيون ؛مسابقة أمن الطرق ” لاهي بالدين ولابمؤخر الصداق


شهدعهد المختار ولد جاي وزيرا للمالية الكثير من مظاهر الشح والترشيد للمتلكات العامة  فقد ألغي في عهده الكثير من الإنفاق وشطب ميزانيات التسيير وإلغاء تمويل الإعانات للإعلام من كل قطاع بل تجاوز الامر عنده حد مطالبة مسيري بعض القطاعات بإرجاع ما أنفقوا خلال الفصل الذي أصدر فيه القرار كما شهد عهده (الميمون ) كذلك الملتقايات بالدين والرقابة بالسلفة وتكلفة الأنشطة بمؤخر الأجر مع انتقاص سقوفها ..واما مالم لم يتعوده  المشرفون على المسابقات منذ زمن طويل هذا الجفاء غير المسبوق الذي لاقاه المراقبون من المعلمين والأساتذة في مدينة العيون مؤخرا من قبل الضابط ولد الغزواني ريس لجنة الإشراف على مسابقة اكتتاب رجال أمن الطرق التي أجريت في مدرسة تكوين المعلمين بالعيون عاصمة ولاية الحوض اغربي .
فلم يكلف نفسه عناء الإعتذار لعشرات المراقبين ممن ابدعوا في إتقان عمل الرقابة عن قصر ذات اليد أو حتى توديع الطاقم التربوي للمؤسسة التي احتضنته وأنفقت من خبرتها وعلاقاتها ما جعل المسابقة الأكثر نجاحا .
المراقبون للإمتحان  استغربوا وسُقط في أيديهم حين كانوا يتوقعون ان تععويضات هي الأكبر في تاريخ المسابقات لأن الامر يتعلق بقطاع يفترض ان يكون من القيمين على العدل والإنصاف وعدم غمط الحقوق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *