لم ينصفه قطاعه فأعاد له الحزب الإعتبار ( إنصافا لكفاءة )

بالإضافة إلى انتمائه لقطاع التعليم وادائه المتميز طيلة ثلاثة عقود متواصلة من العطاء الفريد ،يعد الإطار محمد محمود ولد تلاه ،من الكفاءات النادرة والأطر الفاعلين في ولاية لبراكنة عامة ومقاطعة مقطع الحجار خاصة ،حين لم تنصفه وزارته ،بما يستحقه من ترقية ومكافأة ، ها هو حزب اتحاد قوى التقدم يعيد تأهيله بانتخابه عضوا في مجلسه  الوطني خلال   مؤتمره الأخير بالعاصمة انواكشوط .

وبهذه المناسبة السعيدة،  يقدم مدير وكالة النعمة النعمة الإخبارية ،أحر التهانئ الزميل ولد تلاه ولحزب   ( UFP ) على هذه الإضافة النوعية لمثله من الأطر النادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *