آمرج ؛ العودة المحفوفة بالمخاطر للدراسة “صورة “


استأنفت جل المدارس اليوم الثلاثاء فاتح سبتمبر في ولاية الحوض الشرقي الدراسة ، وسط إكراهات كوفيد 19 وموسم الخريف الماطر وما يعنيه ذلك من تحدي جعل السلطات التربوية في موقف لاتحسد عليه .

ففي المدرسة 2 بمدينة آمرج وبعد اتخاذ كل الإحتياطات الإحترازية وما يعنيه ذلك من تعقيم للفصول ووضع الكمامات والتزام المسافات في الجلوس ، وجد الطاقم التربوي نفسه أمام التحدي الأكبر وهو عدم جاهزية 7فصول دراسية من اصل 12 حجرة غمرتها المياه من جراء أمطار البارحة وبفعل رداءة الأسقف وسوء الصيانة  جعل من هذه الأقسام استحالة مقاومتها لأية أمطار مهما كانت بساطها .

ومن المعلوم أن غياب الضمير الوطني لدى المقاولين وانعدام الغلاف المالي لصيانة ما أنجز من هذه المؤسسات والمرافق العمومية مؤخرا جعل من التعليم في الوطن بشكل عام والحوض الشرقي خاصة ؛ يعيش في عصور ماقبل نشأة الدولة فلايكاد يعمر أي منها شهورا بعد نشأته حتى يتهاوى على من فيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *