من مظاهر الخريف في موريتانيا الأعماق “صورة “

تعيش مدن الداخل الموريتاني هذه الأيام هجرة معاكسة غير مسبوقة للعديد من الأسر والأفراد المنحدرين من هذه المناطق قصد الإستمتاع بأجواء الخريف ومشاركة الهالي في موريتانيا الأعماق فرحة الموسم الماطر هذا العام .

فقد تنسيك مناظر الأودية الخضراء هنا بثوبها القشيب المخضر ومياهها الرقراقة ،هموم العاصمة وإكراهات العمل والروتين اليومي الممل فتسليك الطبعة النقية ومايجود به المظهر من كنوز المتعة وصفاء الجو ورخاء العيش وكرم الأهل وصفاء النفوس القانعة لتعيش لحظات من أحلام اليقظة ،كنت قرأت عنها في ألف ليلة وليلة فتعيشها في لحظة وأنت في أحد وديان الحوض الشرقي أوينابيعه أو في السهول الجبلية أو تحت صخرة وارفة الظلال تستمتع بما لذ وطاب من أحاديث ودية مع الأهل والأصدقاء على كاسات الشاي المنعنع من حياض ابحيرة وبنكهة الشواء الطبيعي المعد على الطريقة التقليدية ..

لاشيء يعدل تلك اللحظات السعيدة سوى مرضات الله وجنة عرضها السماوات والارض أعدت للمتقين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.