ألف تحية للسيد الحاكم ولمساعده الحرسي ..


تداول العديد من المدونين صورة أحد الحكام وهو يؤازر مواطنيه ويطلع على أحوالهم بعد الأضرار التي خلفتها الأمطار والسيول ضاربا المثل الأعلى لما ينبغي أن يكون عليه حكامنا غير آبهٍ  بتعليقات المعلقين ..

فجاءت تدوينة أحد الفسابكة على النحو التالي :

“أخي الحاكم الذي لا أعرف إسمك مع الأسف، دعك منهم وواصل تحمل مسؤوليتك وقربك من المواطن أيام رخائه و أوقات شدته.

فإن وقفت على هامش البركة لقالوا بأنك متكبر؛
وإن اكتفيت بتأدية واجبك من المكتب لقالوا بأنك تنظر إليهم من برج عاجي؛
ولو انتظرت حتى تأتي بالحلول قبل الاطلاع والتقييم، لقالوا بأنه الروتين و أن الناس ستموت قبل الاسعاف؛
ولو ارسلت بعض المعاونين لاتهموك بالكسل الاداري؛
ولو تجاهلت الحدث لاتهموك بالتفريط؛
ولو قمت بما قمت به لاتهموك بالبساطة وانعدام الكاريزما……

ألف تحية لكم ولمساعدكم الحرسي.

من صفحة المدون : 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *