ولد عبد الله ؛ يتوعد المتسترين وراء مسميات زائفة بالشطب .تفاصيل


توعد العميد ، ابراهيم ولد عبد الله كل من يتستر وراء أسماء وصور زائفة من أصدقائه في العالم الإفتراضي بالتخلص منهم بالشطب  ، لانه لايرى مبررا للإحتفاظ بصحبة مجهولي الهوية .

وهذا نص التدوينة :

“راجعت لائحة أصدقائي في الصفحة ولاحظت أن كثيرين منهم لا تظهر صورهم الحقيقية وأسماء بعضهم مزيفة ..وانا لا أريد جائزة من أية جهة على عدد متابعي .. وفي الواقع أنا لا أرى مسوغا للإختفاء وراء أشكال وصور كاذبة طمسا لهوياتنا في دولة تكفل لنا حرية التعبير ..

وعليه..فإنني ، إبتداء من صبيحة يوم السبت هذا الموافق 22 أغشت 2020، سأعمد بعد مرور إثنتي عشرة ساعة من تاريخه إلى تنقية صفحتي من كل من لا يظهرون لدي بأسمائهم وصورهم الحقيقية ..وأعرف أنني أنا الخاسر في العملية لأنني قد أكون على ذلك حرمت نفسي وحرمت الأصدقاء الفعليين من التعليقات والأفكار والآراء البناءة النيرة لمن لا يصلحون وضعيتهم مع الصفحة ..ونفس الإجراء ينسحب على من قبلت مخطئا أن يلجوا إلى حسابي على الواتساب والمسنجر دون التأكد من هويات من أصادقهم … هذا مع رجاء تفهم إقدامي على هذا الإجراء … وشكرا ….

من صفحة العميد :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *