هذه هي اهتمامات بعض القادة العرب في أحلك ظروف الامة

قبل النوم : سئل الكاتب الصحفي محمـد حسنين هيكل: ما رأيك بالحكام العـرب.؟
أجاب مبتسماً: ذات مرة استدعاني الأمير عبد الله بن عبد العزيز إبان حرب الخليج، و أستقبلني حينها في مزرعته الخاصة بالجنادرية، ودامت مدة الزيارة ما يقارب الساعة تقريباً ، بدأها الأمير بسؤال غريب: يا أستاذ محمـد هل حياتك الجنسيـة على مايرام.؟
أجبتـه: يا سمو الأمير في الواقع هي مثل الوضع العربي.!؟ فضحك الأمير .. وبدأ يتحدث عن تزواج الخيول في مزرعته واهتمامه الشديد بها
معرجا بالحديث عن فحولته الشخصيه رغم تقدمه في العمر، وعن أهمية الغذاء وبعض الأدوية التي تجعل الرجل فحلا لا يضاهى ..

ساعة كاملة وانا أنتظر من الأمير أن يتطرق للموضوع الذي استدعاني لاجله ولكنه لم يفعل.!!
وعندما شعرت انه لا جدوى حاولت أن أفتح النقاش حول حرب الخليج وتداعياتها ..
فنظر في عيني تماما وقال: ما ذكرته لك أهم من حرب الخليج .. وانتهت الزيارة ..

وفي صباح اليوم التالي خرجت الصحف السعودية بعناوين أقلها: استقبل سمـو ولي العهد الكاتب والصحفي المصري محمد حسنين هيكل وتباحثا في الشأن العربي والسياسة الإقليمية والدولية ..
وفي اللقاء اعطى سموه تعليماته للصحفي الكبير بضرورة أن يكون الإعلام العربي مواكباً لقضاياً الأمة العربية والإسلامية، وداعما لإستقرارها وحريتها وسيادتها.!
منقول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *