موريتانيا ؛ تخليد اليوم العالمي للغة العربية بين جدلية النُّخب ..


في مثل هذا اليوم 18 دجمبر من كل عام تحتفل المنظومة الدولية باليوم العالمي للغة العربية

أكثرُ اللغاتِ السامية تحدثاً، وإحدى أكثر اللغات انتشاراً في العالم، ينطق بها أكثرُ من 467 مليون نسمة ويتوزعُ متحدثوها في الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأهواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإرتيريا وإثيوبيا وجنوب السودان وإيران.

وبذلك فهي تحتل المركز الرابع أو الخامس من حيث اللغات الأكثر انتشاراً في العالم، واللغة الرابعة من حيث عدد المستخدمين على الإنترنت. اللغةُ العربيةُ ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين، فهي عندَهم لغةٌ مقدسة إذ أنها لغة القرآن، وهي لغةُ الصلاة وأساسيةٌ في القيام بالعديد من العبادات والشعائرِ الإسلامية.

العربية هي أيضا لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى.

يأتي الإحتفال باليوم العالمي للغة العربية هذا العام في بلادي شنقيط ،وسط جدل تثيره النخبة السياسية في البلد حول إصرار بعض الرموز الوطنية من تساهل الدولة في تطبيق النصوص القانونية لفرض اللغة العربية في التواصل الرسمي لدوائر الحكومة كما ينص على ذلك دستور البلاد ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *