بين الوزير والأستاذ في موضوع ( التكباط )..!!


لقي قرار وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، الرامي إلى تحريم الزي التقليدي ( الدراعة ) ،في المؤسسات التعليمية ،ردود فعل متباينة ؛ بين مرحب ومعارض ..ذلك أن جل المدرسين العاملين من أصحاب الأقدمية لم يتعودوا الزي الرسمي ( التكباط ) في مساراتهم المهنية طيلة الفترة ..وهو ما يصعب التعامل معه في سن متأخرة وفي مجتمع يتشبث بعاداته في اللبس ( شكار ) .

وهذا ما دونه احد سدنة الموزون في السجال الشعري التالي بين الوزير والأستاذ

 

👇👇

جدال طريف بين الوزير والكراي بمايعرف شعبيا بالكطاع :

#ﺍلأستاذ:
ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻜﺒﺎﻁ ﻟﻔﻴﻪ ﻋﻴﺎﻁ == ﻧﺨﺘﻴﺮﻭﻙ ﺍﻻ ﺗﻌﻔﻴﻦ
ﻧﺤﻦ ﻳﺎﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﻜﺒﺎﻁ == ﻣﺎﻫﻮ ﺯﻳﻦ ﻛﺒﺎﻝ ﻋﻠﻴﻦ
ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ:
ﻫﺎﺫ ﻗﺮﺍﺭ ﺧﺒﺎﺭﻭ ﺟﺎﺕ == ﻣﻦ ﻓﻮﻙ ﺅ ﻧﺤﻦ ﻟﻌﻠﻴﻦ
ﻧﻜﻮﻟﻮ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺎﺕ == ﺫﺍﻙ ﻟﻲ ﻣﻦ ﻓﻮﻙ ﺍﺟﻴﻦ

#ﺍلأستاذ:
ﻓﺮﺻﻴﺘﻮﻥ ﻭﻋﻞ ﻣﺴﻠﻪ == ﻣﺎﻧﺒﻘﻮﻫﺎ ﻻ ﻳﺸﻘﻴﻦ
ﻭﺣﻦ ﻣﺎﻧﺒﻘﻮ ﺣﺪ ﻋﻞ == ﺵ ﻣﺎﻧﺒﻘﻮﻩ ﺍﻓﺮﺻﻴﻦ

#ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ:
ﺗﺒﺎﻧﻮ ﻛﺜﺮﺗﻮ ﻟﻜﻼﻡ == ﻓﺎﻟﺘﻜﺒﺎﻁ ﺅﻻ ﻳﻌﻨﻴﻦ
ﻫﻮ ﻣﺎﻫﻮ ﻳﺎﻟﻜﻮﻡ ﺍﺣﺮﺍﻡ == ﺅ ﻻﻫﻮ ﻋﻴﺐ ﺅﻻﻫﻮ ﺷﻴﻨﻪ

#ﺍلأستاذ:
ﻋﻞ ﺣﺪ ﻃﻮﻳﻞ ﺅ ﺫﺷﺎﻉ == ﺍﻟﺘﻜﺒﻴﻄﻪ ﻣﺎﻫﻲ ﺯﻳﻨﻪ
ﺅﺣﺪ ﻛﺼﻴﺮ ﻣﺘﻜﺒﻂ ﻛﺎﻉ == ﻫﻮ ﺷﻴﻨﺘﻮ ﺍﻟﺬﻳﻦ

#ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ:
ﻛﺎﻓﻴﻦ ﻛﺎﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺪﺍﻝ == ﺍ ﺷﺘﺘﻦ ﻭﻳﻔﺮﺷﻴﻦ
ﺣﺪ ﺍﻋﺪﻝ ﺫﺍﻙ ﻟﻲ ﻛﺎﻝ == ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺅﺗﻮﻑ ﺅﻓﻴﻦ

#ﺍلأستاذ:
ﻟﻌﺖ ﻟﻲ ﻣﺼﺮ ﻋﻠﻴﻪ == ﺫ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻻﻩ ﻋﻄﻴﻦ
ﺫﺍﻙ ﻟﻲ ﻻﻫﻲ ﻧﺸﺮﻭ ﺑﻴﻪ == ﺗﻜﺒﻴﻂ ﺯﻳﻦ ﺣﺴﻴﻨﻪ

#ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ:
ﻧﺤﻦ ﻓﺘﻦ ﺯﺩﻥ ﻟﺨﻼﺹ == ﻭﻟﻲ ﻣﻨﻜﻢ ﻧﻔﻌﻮ ﺯﻳﻨﻪ
ﻭﻟﻲ ﻣﺎﻧﻔﻌﻮ ﺫﺍﻙ ﻛﻼﺹ == ﻧﺤﻦ ﺑﻌﺪ ﺍﻃﻴﺢ ﻋﻠﻴﻦ

#ﺍلأستاذ:
ﻧﻌﺮﻑ ﻋﻦ ﻣﻼﻥ ﻗﻀﺎﻩ == ﺭﺍﻋﻴﻪ ﺅﻧﺤﻦ ﺭﺍﻋﻴﻦ
ﻣﻮﻣﻨﻴﻦ ﺅﻗﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ == ﻗﺒﻠﻨﺎ ﺑﻴﻪ ﺅﺭﺿﻴﻦ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.