عزيز ؛ الدولة واللجنة وجدا المجرم ولم يجدا الجريمة ..


لم يجد الرئيس الأسبق محمد ولد عبد العزيز من تشبيه لما يصف به وضعيته مع التحقيق الذي تقوم به شرطة الجرائم الإقتصادية سوى أن الدولة واللجنة البرلمانية وجتا في الرئيس السابق المجرم والشيطان الذي أفسد لكنهما لم يجدا مايجرم هذا المتهم بدليل أنه احتجز 7 أيام  بمعدل 6 دقائق للجلسة الواحدة وهي فترة لم يعشها أي من المتهمين الآخرين وهو ما يبين استهدافه شخصيا من طرف هذا النظام والمفسدين من المعارضة الذين بسببهم  كانت هذه الأزمة حسب زعمه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *