قدر بلدنا أن يكون متعدد القوميات ،والمدرسة الجمهورية خير وعاء لاحتضانها (فيديو)

شهد اليوم الأخير من فعاليات الأيام التشاورية حول إصلاح التعليم بمدينة العيون عاصمة ولاية الحوض الغربي عدة مداخلات من مشاركين ميدانيين من هيئات المجتمع المدني وكان أهمها مداخلة للأستاذ محمد ولد السالك الذي نوه بضرورة الإهتمام بالنتائج التي تم الإتفاق عليها في وثيقة التشاور بوصف المدرسة الجمهورية خير حل للحمة هذا الشعب الذي كان قدره أن يكون متعدد القوميات والذي هو مصدر ثراء ، يضيف ولد السالك والذي ضرب مثلا بما يدور في الدول المجاورة من عدم استقرار والذي تفتقر إليه أية تنمية لأي بلد ؛ إذ الإستقرار شرط لاغنى عنه في بناء الأمم والشعوب والمدرسة الجمهورية خير وعاء لإحتضان تلك التنمية :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *