هبوط حاد في سعر الحديد قد يؤثر على خطط “اسنيم “المستقبلية

شهد خام الحديد تراجعا حادا في الأسواق العالمية منذ الأمس بسبب تغيير استراتيجية الصين أكبر مستورد لهذه المادة والضغط على شركات إنتاج الصلب للتقليل من الإنبعاثات الحرارية وتأثيرها السلبي على البيئة.

وبحسب توقع الشركات المختصة ،فإن إجراءات الصين تلك جعلت طن خام الحديد يهبط من 230 دولارا في مايو الماضي إلى 90 دولارا في ال20 من الجاري وهو ما قد يؤثر سلبا على صادرات الشركة الوطنية للمعادن “سنيم ” وخططها المستقبلية بشأن مضاعفة الإنتاج .

والجدير بالذكر أن العديد من الخبراء الإقتصاديين حذروا من عدم اتخاذ إجراءات تهدف إلى تكرير وتصنيع بعض هذه الثروات لخلق قيمة مضافة وسد حاجيات البلاد من هذه الثروة التي تكلف الخزينة العامة ملايين الدولارات ، باعتبار أن الثروات التي يتحكم فيها الطلب الخارجي لا يعتد بجدوائيتها في تحريك اقتصادات البلدان النامية .  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *