آمرج ،وباسكنو ، لاوجود لخدمات الإتصال وسط صمت مطبق لسلطة التنظيم

تعيش مدينة آمرج بالحوض الشرقي غيابا لخدمات الإنترنت بشكل فاضح تكاد تجمع عليه شركات الإتصال الثلاث.
فموريتل الرائدة في مجال سبق الإنتشار والتوسع والأجيال لا أثر لجميع خدماتها وحتى الإتصال الذي تكفله كافة النظم والمواثيق ودفاتر الإلتزامات…

اما شنقتل فحدث ولا حرج في السوء لكنها تختلف عن سابقتها بوجود نمط من الإتصال مبحوح يغلب عليه وتر الأنفلونزا…ولاتختلف العجوز ماتل عن أخواتها في سوء الخدمات ، إلا أنها لن تساعد على سرقتك بخداع الزبناء حتى يدفعوا ثمن خدمة لن يتمتعوا بها ولو لحين …

يحدث هذا في باسكنو المجاورة والتي تعودت مثل هذه الحالات،  وكأن لا وجود لسلطة ولا رقيب ،،،في عاصمة مقاطعة هي الأهم من حيث الكثافة السكانية وضرورة توفير هذه الخدمات لموقعها الحدودي وضرورات الحس الأمني المختلفة والتي يعد الإتصال أهمها…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *