نتائج تحققت خلال سنتين في مجال ولوج الوظيفة العمومية

بعناية سامية وإرادة سياسية ومتابعة مباشرة من السلطات العليا في البلاد :

1.تم منذ شهر 2019 أي خلال سنتين فقط، اكتتاب 6500 موظف في معظم القطاعات العمومية ومختلف الاختصاصات المهنية والفنية، استفاد منها جميع فئات المواطنين وشرائحهم، بعدالة ومساواة.

يضاف إلى ذلك الاحتفاظ بمئات الموظفين الذين تم استبقاؤهم بفضل قانون التقاعد الذي صدر منتصف سنة 2020.

2. تمت مراجعة نصوص المسابقات وإدخال إصلاحات مهمة عليها، من أجل ضمان شفافيتها وعدالتها بين المتسابقين، شملت:
– إلغاء الشفهي من المسابقات الكتابية.
– الغاء الترتيب الابجدي الذي كان محل شبهات، واستبداله بالترتيب الاستحقاقي.
– الفصل الكامل بين لجان التوهيم ولجان سكرتايا المسابقات،
– فتح ابواب التظلمات ومعالجتها مع بدء الترشح وحتى اسبوعين من بعد إعلان النتائج المؤقتة، مع الحرص على تصحيح الأخطاء لإعطاء كل ذي حق حقه….
– إعداد دليل توجيهي يحدد سير كل مسابقة من بدايتها إلى نهايتها، لضبط مسار المسابقات وتوحيد إجراءاتها.
– اعداد وطباعة كتيب يضم النصوص القانونية والتنظيمية المتعلقة بمسابقات ولوج الوظيفة العمومية (recueil destextes juridique)

– إعداد لائحة شخصيات مرجعية ذات استقامة وكفاءة ومهنية لازمة لضمان تنظيم المسابقات باحترافية وشفافية وصرامة

3. تم خلال 2019 سداد جميع الديون التي تراكمت على اللجنة الوطنية للمسابقات، خلال عدة سنوات، والتي كادت تعصف بمصداقيتها وبثقة المشرفين والمصححين والمراقبين والممونين بها.

4. منذ 2019 أصبح تسديد مستحقات كل مسابقة يتم فور اكتمالها؛ مما عزز من مصداقية الخدمة المقدمة وحَسَّن من فرص تَخَيُّر اللجنة للمتعاونين معها مشرفين أو مصححين أو مراقبين.
9. يتواصل العمل على إصلاحات إضافية لتعزيز مستوى الشفافية والمهنية والدقة، تتضمن :
– استخدام تطبيق معلوماتي حديث مقاوم للاخطاء والخروقات والتجاوزات،
– تعزيز الرقابة ومحاربة الغش في الامتحانات
– تحسين مستوى أسئلة المسابقات لتدقيق عملية الانتقاء.
– الرفع من مستوى دقة التصحيح
– بدء استخدام النسخة الجديدة لموقع اللجنة من طرف لجان التحكيم واعتماد حساب خاص لكل مترشح يتابع من خلاله جميع إجراءات المسابقة، من بدء ترشحه إلى إعلان نتائجه النهائية.

د.شيخنا ولد إدومو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *