أسرة ؛المتوفى آمادو صاليف ؛ تناشد وزارتي الداخلية والخارجية للتدخل لدى السلطات السينغالية لدفن إبنها


ناشدت أسرة المرحوم آمادو صاليف سي ، من مواليد تيسم  الموريتانية الذي توفي ، إثر حادث دراجة نارية ، كانت قد اصتدمت بعربة (حمار) في 19 يوليو الجاري والذي تم نقله على الفور إلى  مستشفى ديوم (السنغال) ، حيث توفي في اليوم التالي ال 20 يوليو ،بنفس المستشفى  ومنذ ذلك الحين تبذل الأسرة  قصارى جهدها لإعادة المتوفى لذويه من أجل دفنه ،ولكن عبثًا لممانعة السلطات السينغالية واشتراطها برسالة من السلطات الموريتانية بطرق ديبلوماسية ..

وبناء على رغبة الأسرة الملحة في دفن إبنها فإننا ،تضيف الأسرة ،نطالب من الدولة التدخل السريع لإعادة المتوفى ودفنه في النهاية في مقبرة ذويه . 

 علما من أن الدرك قدم التقرير ، بعد أن قدم الحاكم تقريرًا برسالة إلى وزارة الداخلية ، وبناء عليه فإننا نطالب وزيري الداخلية والخارجية بالتدخل فورا ودون تأخير حتى نتمكن من دفن ابننا
وفي انتظار الرد الإيجابي والسريع فلتتقبلوا فائق تقديرنا :

ضابط الصف السابق من الدرك الوطني :سي هاشيمو 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *