خطير جدا ؛ مدينة العيون لليوم الخامس دون لحوم !!!..


وكالة النعمة الإخبارية ؛لليوم الخامس على التوالي ؛ تشهد الساكنة في مدينة العيون عاصمة ولاية الحوض الغربي  حصارا خانقا ثلاثي الأبعاد أوجدته الصدفة ربما أو عن سبق إصرار وترصد يجد المواطنون في هذا المنكب البرزخي أنفسهم اليوم  تحت حصار القمامة واختفاء اللحوم الحمراء والإرتفاع الحاد لأسعار المستهلكات الغذائية …

ففي تناغم واضح إن لم يكن تمالؤا ،بين السلطات المحلية والجزارين واتحادية التجارة  على الساكنة الغارقة في وحل إكراهات العيد وهواجس وباء كوفيد المتحور ومجابهة ارتفاع مستوى المعيشة يجد سكان مدينة عيون المكفة أنفسهم في وضع لايحسدون عليه من حال غير مقبول الإستمرار في دولة تجعل من المواطن وأمنه منطلقا لبرامجها التنموية ..

فلم يحدث في عهد الدولة الحديثة حسب تجربة سكان مدننا أن استمر إضراب الجزارين أكثر من يومين دون اتخاذ مبادرة من السلطات المحلية  لمؤازرة المستهلكين الذينهم هم أنفسهم جزء من تلك الفئة المتأثرة بمضاعفات غياب مادة من أهم  السلع في حياة المواطنين اليومية وذلك بالتعاون مع منظمات الجتمع المدني العاملة وتوفير اللحوم بأسعار مدعومة من هذه السلطات لخلق جو تنافسي يرغم الجزارين على التفاوض شفقة على هذا المواطن الضعيف الذي يعول على الله أولا وسلطاته ثانيا في التخفيف من معاناته …

فهل يستمر الجزارون على مواصلة الإضراب وبمباركة من السلطات المحلية ؟ وهل يستطيع المستهلك الصمود طيلة هذه الفترة دون لحوم رغم وفرة الأنعام في السوق ؟..وكيف يفسر العقلاء هذا الوضع الإستثنائي فيما عرفت بعروس المدن الموريتانية  “لعيون “؟..

كفى الله المدينة وساكنيها شر الكائدين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *