تدابير عليا مشددة لتحرير الرهائن الموريتانيين المختطفين في مالي”تفاصيل “

يتابع الرئيس محم ولد الشيخ الغزواني باهتمام بالغ تداعيات اختطاف الموطنين الموريتانين العاملين في شركة ATTM المختطفين من حركة مسلحة تنشط في مالي يرجح أن تكون حركة ماسينا الفلانية .

فقد أعطيت التعليمات للقوات المسلحة بأن تكون في أقصى الإستعداد والجاهزية القصوى لكل الإحتمالات في حين أن التدابير الأخرى اتخذت بالتنسيق مع السلطات المالية وتكثيف الجهود من أجل تحرير الرهائن الموريتانيين المختطفين .

مصادر إعلامية ترجح أن يكون حصل اتفاق بين المختطفين وشخصية وطنية يتم بموجبه تحرير الرهائن وفق جدول زمني يحفظ سلامة المواطنين وينهي أزمة الإختطاف بشروط لم يعلن عن طبيعتها حتى الساعة .

وكانت مجموعة من المسحلين على متن الدراجات النارية أعتدت على معدات شركات مختلطة من بينها شركة أتتم الوطنية وإحراقها واختطاف موريتانين وصينيين من عمال الشركات العاملة في مجال الطرق في الشرق المالي بالقرب من الحدود الموريتانية المالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *