لم يعد للمستفيدين من التوتير مكانُُ فليرحلوا غير مأسوف عليهم …


وكالة النعمة الإخبارية : اعتبر العديد من المحللين السياسيين أن العد التنازلي بدأ بالفعل  لمحاسبة المفسدين ووقف موجات الدعاية والترويج لإشاعة الرعب ومروجي التشرذم وكذا تجفيف منابع مستنقعات الجريمة المنظمة …

فقد كانت الإشارات التي وردت في خطاب رئيس الجمهورية أثناء زيارة اترارزة واضحة لاتحتاج تفسيرا …

وما صعود الأسعار الصاروخي وتوتير الأوضاع المعيشية وركوب موجات المطالب المشروعة لكسب نقاط ولو باستغلال الوجع ..وتصريحات بعض المستفيدين من تلك المظاهر الفوضوية ؛سياسية كانت أو حقوقية  فردية أوجماعية إلا مؤشرا على الفهم المقلوب للخطاب الفصيح من غير عجمة …

غير أن  على أُولئك المستفيدين من التوتير والفوضى الخلاقة ، أن يجمعوا أمتعتهم استعدادا للرحيل فلم تعد المرحلة مناسبة لغير المخلصين لهذا الوطن المدافعين عن لحمته وشرفه والتضحية بالغالي والنفيس عن ثرواته الطبيعية لأننا ببساطة لانملك غير هذا الوطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *