دعوات في خطب الجمعة للحد من جرائم القتل إثر عملية ولد التاه البارحة


تصاعدت موجة التنديد والشجب في خطب العديد من أئمة المساجد بعمليات القتل والسلب وتنامي عمليات الجريمة المنظمة التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة .

فقد طالب مظم أئمة المساجد اليوم في موريتانيا الأعماق عملية القتل البشعة التي راح ضحيتها البارحة الأستاذ والأديب الكبير أحمد سالم ولد ألما بعد تلقيه طعنات قاتلة بالسكاكين على يد عصابة قبالة مسجد بنينه بتوجنين، أمتار قليلة من سكنه وهو في طريق عودته من التبعضع  من المتجر المجاور.

الأئئمة طالبوا السلطات الأمنية بالمزيد من الإجراءات ومضاعفة الجهود للحد من الجرائم والقبض بيد من حديد على القتلة والمجرمين كما طالبوا المواطنين باتخاذ المزيد من اليقظة والإحتراز وإبلاغ السلطات الأمنية كلما لاحظ أحدهم عملية مريبة .

ويتفق الجميع الجميع أن الحل الوحيد لمثل هذه الحرابة هو تطبيق شرع الله والقصاص ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *