مبادرة “النعمة واجهتي ” سنة من العطاء حافلة بالنجاحات “تقرير”


شكلت مبادرة “النعمة واجهتي “الخيرية أول مبادرة جادة منذ نشأة مدينة النعمة التاريخية إلى يومنا هذا سواء من حيث نوع المنتسبين أو من حيث حجم الأنشطة بالمقارنة مع مجالات تنفيذها في الآجال المرسومة  لها بشكل قياسي .

فمنذ إنشائها في العام الماضي من طرف نخبة من الأطر والمنتخبين والفاعلين من مختلف المستويات والجنس والأعمار ؛ قامت مبادرة النعمة واجهتي برزمة من الأنشطة لامست جميع شرائح الساكنة الأقل حظا مؤازرة بمختلف المساعدات والإعنات العينية والنقدية والتجهيزات المختلفة الأخرى بغلاف مالي تجاوز ال” 10 ملايين ” العشرة ملايين من الأوقية شمل السلال الغذائية والتوزيعات النقدية وأدوات النظافة والكمامات وعشرات الحملات التحسيسية للوقاية من جائحة كوفيد 19 والتخفيف من آثارها على المواطنين في مدينة النعمة وماحولها .

كما أن حملات التبرع بالدم والنظافة ورعاية حملات القوافل الطبية ومواكبتها شكلت هي الأخرى محورا هاما من التزامات المبادرة وانخراط الجميع في الواجب .

وبالجملة فإن مبادرة النعمة واجهتي  اعتمادا على تبرعات منتسبيها ومشاركة الخيرين من أطر الولاية والدعم السخي من طرف شركائها العاملين في المنطقة والمواكبة الفعالة من طرف السلطات الإدارية والأمنية وبعد مرور سنة على تأسيسها ؛ فإن مبادرة النعمة واجهتي ،تتوج اليوم عملها الخيري بتوزيع مبالغ نقدية على الأسر الأكثر احتياجا بالإضافة إلى كميات معتبرة من السلال الغذائية وأدوات النظافة تأكيدا على استمرار عطائها الذي باركته مختلف القوى الحية في المنطقة ووجد صداه في نفوس المحتاجين من ساكنة المدينة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *