نقابة المستشارين التربويين تصدر بيانا جديدا (نص البيان )


بيان
لم تأل الوزارة أي جهد من شأنه تطوير المنظومة التروية وإخراجها من نفق التخلف المظلم إلى عالم أكثر رحابة يجد فيه المربي ضالته بتحسين ظروفه الاقتصادية وتطوير مستواه المعرفي وقد عكفت الوزارة على دراسة مواطن الخلل ونقاط الضعف في منظومتنا التروية وبعد تشخيص مكمن الداء شرعت في البحث عن العلاج المناسب ووجدت أن إجراء التقويم ومواصلة التكوين المستمر عنصران لا غنى عنهما في هذا السياق ولم يكن قرارا ارتجاليا بل تم بعد جلسات مطولة مع جميع النقابات التعليمية استمعت فيها الوزارة لآراء النقابيين وأحست توجسهم وتخوفهم ومن أجل الوفاق وسعيا لتغليب المصلحة العامة تنازلت الوزارة عن الكثير من الإجراءات المصاحبة لهذا القرار والتي كانت مصدر تخوف لدى البعض.
وإيمانا من نقابتنا بأهمية هذه العملية في ترسيخ إصلاح تربوي حقيقي فإنها تدعو جميع المعلمين إلى الاستجابة لهذا التقويم المقرر 8_9 مايو
إن التكوين المستمر مطلب نقابي يعتبر الحصول عليه مكسبا حقيقيا ينبغي لنا جميعا تثمينه
إن المسؤولية تفرض علينا جميعا الإنخراط في هذا المسار وتقديم المصلحة العامة وعدم الانصياع لأصوات تعتبر نشا زا ولم تستطع حتى الآن فهم الواقع ولعل غبار الماضي وتركته الثقيلة لازالت تعمي أعينهم عما تحقق على أرض الواقع.

المكتب التنفيذي لنقابة المستشارين التربويين في التعليم الأساسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *