العبرة ليست بالديمقراطية الزائفة ؛ إنما بالمفارقة ….؟

ذكرني بيت المتنبي “:
“ذو العقل يشقى في النعيم بعقله /// وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم” .
بتغريدة “وداد اميه “

بأنه في الهند أكبر “ديمقراطية” في العالم ، أما في الصين فأكبر “دكتاتورية” فيه ،وأن الجائحة الأخيرة  أظهرت، نجاح الصين الديكتاتورية وفشل الهند الديمقراطية ، الصين أقلعت والهند لازالت تتخبط في الوحل…

فليست العبرة يضيف الكاتب ،في الإنتخاب ولا الديمقراطية الزائفة  بقدر ماهي في الخطط ووضوح الرؤية والإنسجام .

وقد تساءل ” كمال حامد “؛ مادامت اللغة العربية  في الصومال معتمدة وهي كذلك في تشاد ،فلماذا برأي تويتر، يفسرتفوق المحتوى لدى تشاديين الواضح باللغة العربية رغم اعتماد الفرنسية في حين يغرد الصوماليون بلهجتهم أوباللغة الإنكليزية مع العلم أن الصومال عضو في الجامعة العربية بينما لاتنتمي تشاد لهذه المنظومة اللغوية ؟.
أوليس من المفارقة العجيبة كذلك أننا شعب غني بثرواته فقير بواقعه ؟؟..” إلين ماجات في الموجب !!”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *