باسكنو ؛ وداعا للخلاف لمصلحة ” الوطن أولا وباسكنو ثانيا ” الصور الناطقة “


باسكنو رمز الصمود والأنفة والكبرياء تخرج عن بكرة أبيها منتخبين وأطرا وفاعلين في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المقاطعة احتفالا ببعثة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية تحت شعارا ” الوطن أولا وباسكنو ثانيا ” ومعا من أجل نجاح مهمة الحزب والإلتفاف خلف برنامج الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني .

من أجل تلك المبادئ التي حملتها رسالة الحزب ودع الفرقاء في باسكنو كل الخلافات وجعلوها من الماضي بتوحيد الجهود والعمل المشترك خدمة للمصلحة العليا للوطن الذي شكلت برامج الرئيس وتعهداته وصدقه صمام أمان ومنطلقا لوحدة الفاعلين في مقاطعة الشموخ “باسكنو “…

فقد شهد مهرجان باسكنو حشد الآلاف من المناضلين تأكيدا على الإنضباط الحزبي وانسجاما مع الخطاب الجديد الذي عبر عنه بصدق رئيس بعثة الحزب د. أحمد سالم ولد محمد فاضل والذي يتخذ من مبدإ ” نسمع منكم بدل عنكم ” منطلقا لمؤازرة المواطنين فيما يعيشونه من ألام ومايطمحون إليه من آمال .

وكان النواب والعمد  ولفيف الأطر والوجهاء يشكلون لوحة الشرف التي ميزت الفرق لهؤلاء دون غيرهم من أطر الولاية .

ونذكر من بين هؤلاء على سبيل المثال لا الحصر :
– محمد ولد الدحان رئيس قسم الإتحاد من اجل الجمهورية بباسكنو 
-النائب محمد محممود ولد سيدي 
-النائب فيه المان ولد قشه 
– العمد: شيخنا محمد سيدي ،عبدالله سيدي شيخنا ددبوي الشيخ محمد لقظف محمدالامين احمدو.
على التوالي :باسكن / المكف / فصاله / اظهر




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *