ولاية الحوض الشرقي هذه الأيام ؛بأيها حبلى ؟


النعمة ويب ؛تعيش ولاية الحوض الشرقي هذه الأيام  في بؤرة الكثير من الأحداث المحلية والوطنية جعلتها تشتت أفكار كل من حاول أو يحاول تقديم صورة عن أهم تلك الأحداث  إلا أن بعضا من هؤلاء مثلي وجدوا أنفسهم فجأة في قطب الرحى بمستشفى النعمة الجهوي حيث القافلة الطبية مختلفة التخصصات .

فرغم أهمية ملف المشمولين بملفات الفساد المعروض ليومه الأول في قصر العدل بانواكشوط واهتمام الكثيرين بالضالعين فيه  وملف الحزب الحاكم التحسيسي الذي يجوب مختلف المقاطعات في الوطن بشكل عام والولاية بشكل خاص ..ومايضيفه يوم  المرأة العالمي من بهارات لم ترفع مستوى الحموضة كثيرا لدى بعض النخبة الحساسة من تلك الطبخات المستوردة والتي تفوح منها روائح  ك:ظلم المجتمع للمرأة ، عدم الإنصاف ، الدعوة إلى المساواة  وغيرها من الأوتار التي تجد رواجا لدى الكثيرين من مقلدي “التحرر” وموضة التلحد وو..

وغيرها كثير من الأحداث التي جعلت ولايتي حبلى بها هذه الأيام  لم تصرفني رغم أهميتها عن التنويه بمجهود النخبة من أبناء الولاية في فكرة القافلة الطبية والتضحيات الجسيمة من أجل ساكني الولاية وماخلفه ذلك العمل المضني من تجاوزات خارجة عن إرادة الجميع منظمين وفنيين وميدانيين أمام هذا الكم البشري غير المتوقع والذي لاتحسد عليه الجهات كلها …

ارجو الله العلي القدير لكل المرضى الشفاء وأن يجعل الأجر في موازين الأطباء ومن شاركوا من قريب أوبعيد في  هذه القافلة الطبية .وأن يوفق الجميع لمزيد من التخطيط والتنظيم في المستقبل لتسيير مثل هذه المبادرات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *