زاوية أهل الشيخ محمد عبد الله (محمد البصطامي)بأشرم تعلن خليفة المشيخة

بسم الله الرحمن الرحيم

بلدية السدود

زاوية أهل الشيخ محمد عبد الله (محمد البصطامي)

هاتف: 41995800، واتساب: 27558445

 

رسالة إشعار بتنصيب خليفة لدائرة أهل الشيخ محمد عبد الله محمد البصطامي بأشرم

لقد كان إنهاء الفراغ السياسي بإقامة الدولة هدفا استراتيجيا للحركة الإصلاحية الصوفية في غرب إفريقيا، خلال القرنين 18 و19، ولكن ستتباين الرؤى والإستراتيجيات اتجاه الأوضاع السياسية في المجتمعات الصحراوية البدوية، بخلاف المجتمعات السودانية ذات الطابع المدني والاقتصادي الزراعي.

ففي الأولى تم التركيز على مقاربة إصلاحية شاملة بعيدة المجال، وفي الثانية تم اللجوء إلى المقاربة الثورية الجهادية كخيار وحيد حاسم.

ومن هنا كان السعي لإضفاء الشرعية النسبية على الإمارات البدوية القائمة تثبيتا للاستقرار والسلم الأهلي، مع بذل جهد في تنصيب زعماء لهذه الإمارات وحضهم على إقامة العدل وتأمين السبل ووقف التناحر.

لقد فرض واقع المجتمعات في الصحراء والسودان الغربي نفسه على رواد الطرق الصوفية الذين وجدوا أنفسهم في مواجهة كم هائل من التحديات والتناقضات تفرض على العلماء ورجال الإصلاح مواجهته وبلورة مقاربات إصلاحية تستثمر العلم والفكر، والتربية والسياسة لوقف التأثيرات السائدة لهذه التحديات، والتأسيس لأرضية يمكن من خلالها ترميم الإجماع الأهلي تمهيدا للإصلاح السياسي.

وكان العنوان الأبرز لذلك التوجه ترسيخ الاهتمام بالشأن العام، عبر مبادرات خلاقة لحفظ الأمن والاستقرار وإغاثة الملهوف، وتعليم العلم وحماية الضعيف ونصرة المظلوم، والأهم العمل على وصل المجتمع رأسيا وأفقيا وتسليك الاتباع في شبكة صوفية ممتدة على طول البلاد وعرضها، يتربى أفرادها على تعاليم ورؤى وتوصيات مشتركة، مما من شأنه أن يخلق كتلة إصلاحية عابرة لحدود القبائل والإمارات.

  • كما أعطت الطرق الصوفية عناية خاصة لإحياء الأرض من خلال غرس واحات النخيل وحفر الآبار في الفلوات، وتأسيس المدن، على نحو ما فعل الشيخ سيديا بن المختار بن الهيبه الإنتشائي، الذي بنى مدينة أبي تلميت في الغرب الموريتاني ومحمد المختار ولد بلعمش الجكني الذي أسس مدينة تيندوف في منطقة الحماده في الغرب الجزائري، والشيخ ماء العينين ولد الشيخ محمد فاضل الذي أسس مدينة “اسماره” في الصحراء الغربية والشيخ سيدي محمد الكنتي الصغير، الذي أسس مدينة بئر أم اقرين في منطقة الزمور بالشمال الموريتاني. ويركز التقليد الإسلامي على أهمية السلاسل والشرعية، ففي الصوفية يرتبط الشيخ بسلسلة روحية مستمرة إسنادا، سند، سلسلة، هذه السلسلة تربط كل شيخ صوفي سابق ويمكن في نهاية المطاف أن ترجع إلى الخلفاء الراشدين. وفي أوقات لاحقة إلى النبي صلى اله عليه وسلم، كما في سلسلة شيخنا المنصب، الشيخ/ محمد يحي عن:

1) شيخه محمد قاظي بن سيدي محمد بن شعيب

  • الشيخ محمد عبد الله عن شيخه سيدي محمد البسطامي
  • الشيخ محمد قاظ عن شيخه الطالب الفاقه
  • الشيخ سيد المختار عن شيخه عبد الجليل
  • الشيخ محمد عبد الرحمن عن شيخه محمد السالم
  • الشيخ سيدي عن شيخه أبو بكر
  • الشيخ القاضي الإجيجبي
  • الشيخ سيد المختار الكنتي
  • الشيخ علي النجيب
  • الشيخ النقاب سيد الأمين

10) الشيخ احمد عمر

11) الشيخ علي أحمد

12) الشيخ أحمد الشهير بالفيرم

13) الشيخ محمد الركاد

14) الشيخ سيدي عمر

15) الشيخ المغيل

16) الشيخ السيوي جلال الدين

17) الشيخ القاضي بن العربي

18) الشيخ التلمساني بن مرزوق

19) الشيخ ناصر الدين الشاذلي

20) الشيخ أبا أحمد الغزالي

21) الشيخ علي الشاذلي

22) الشيخ ابن العربي الحاتمي

23) الشيخ الشهرودي ابن النجيب

24) الشيخ علي بن هيتا

25) الشيخ سيدي عبد القادر الجيلاني

26) الشيخ أبو الوفى

27) الشيخ أو محمد الشنبكي

28) الشيخ الشبل

29) الشيخ ابن الحسن السفطي

30) الشيخ الجنيد

31) الشيخ معروف

32) الشيخ الحسن البصري

33) الإمام علي بن أبي طالب.

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو آخذ عن الروح الأمين، جبريل عليه السلام.

انطلاقا من هذا كله، وتأسيسا عليه قام المشرفون على زاوية أهل الشيخ محمد عبد الله بعد وفاة خليفة الشيخ محمد عبد الله المسمى الشيخ محمد قاظي ولد سيد محمد ولد شعيب لتنصيب خليفة جديد يسمى: الشيخ/ محمد يحي ولد شيخنا الشيخ محمد عبد الله للمحافظة على هذا النهج المبارك ومتابعته وتطويره حسب الزمان والمكان خدمة للوطن والدين والإنسانية جمعاء.

وفقنا الله وإياكم

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أشرم بتاريخ 10 اكتوبر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *