فتوى فقهية في مجانية حبوب منع الحمل ” أئمة ضد الفساد “


سأل أمير المدينة الإمام مالكا لم لا تصبغ شعرك؟ فأجابه الإمام مالك رحمه الله: ألم يبق عليك من العدل إلا أن أصبغ أنا شعري!
ولأنني مالكي حتى النخاع – وأفتخر- فأنا أسأل الحكومة التي أعلنت
“توزيع حبوب منع الحمل مجانا”
ألم يبق مما يحتاجه المواطن ويستحق مجانيته إلا “موانع الحمل”!!!
أين مجانية :
الغذاء للجياع
والدواء للمرضى
والتعليم للأميين
والعمل للعاطلين
والعدالة للمظلومين
والأكسجين لسكان “تفيريت”
والهواء غير الملوث لأهل ازويرات
والتسجيل لحملة الباكالوريا
والسلامة للمسافرين
والأمن للجميع ؟

أليست مجانية هذه الخدمات، التي هي:
حقوق أصلية لكل مواطن، والتزامات انتخابية لرئيس الدولة، وواجبات أصلية لكل حكومة..
أليس تامين أسباب الحياة الكريمة لشعب لا يتجاوز تعداده سكان إحدي المدن في الدول المجاورة – أقول المدن وليس العواصم- ..

شعب يملك مساحة تزيد على مليون كلم مربع، وتحاصره الخيرات والثروات في بحره وبره وصحرائه ونهره..
حتى رمالنا الزاحفة ورياحنا العاصفة وأشعة شمسنا الحارقة ..
لعمر الله إن هذه الطاقات المتجددة والإمكاناتنا المبددة..
لكفيلة أن تضمن لنا أسباب الحياة الكريمة بل اسباب التنمية والرفاه!
فقط هناك أولويات أخرى نحتاج توزيعها مجانا وبدون تاخير يرحمكم الله..

نريد أقراص مكافحة الفساد
وموانع الاختلاس والرشوة
وعلاج المحسوبية والزبونية
والرقية الشرعية والقانونية
لمواجهة الافلات من العقوبة
على أن يكون استعمالها:
إلزاميا عند تعيين أي امسؤول،
وشرطا لاستمرار كل وزير
وسببا لتكريم أي موظف
وأساسا لترقية أي إداري!

يغفر الله لنا ولكم
#_ أئمة ضد _ الفساد / يحي ول أحمد منّ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *