نقابة الملعمين ؛ تصريحات وزير التهذيب، كافية للقضاء على ماتبقى من الصورة المعنوية للقطاع.

لقيت تصريحات وزير التهذيب الوطني الأخيرة ؛ استياء عارما من طرف العديد من المعلمين وبعض النقابات المهنية للتعليم الأساسي باعتبارها مهينة لكرامة المعلمين وسخرية من مؤسسات الدولة المعنية بقطاع التكوين والتدريب .

وكان الوزير قد صرح بأن نسبة 4%فقط من المعلمين العاملين في الأقسام  قادرة على توصيل 80 % من المناهج المقررة  ، حسب دراسة دولية معتمدة ؛ وهو ما جعل التقويم ضرورة لامناص منها لتحسين خبرات هذا الكم الهائل من المعلمين ووضع الإستراتيجات المناسبة لتأهيلهم عبر تحديد حاجياتهم المعرفية ..
وقد أصدرت منسقية التعليم الأساي “متى ” إيجازا صحفيا في أعقاب تصريحات ولد أييه تلقت وكالة النعمة الإخبارية نسخة منه بأن تصريحات الوزير هذه كافية للقضاء على ماتبقى من الصورة المعنوية لقطاع التهذيب …

*منسقية التعليم الأساسي

*إيجاز*

*تلقت الأسرة التربوية من وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح رسالة مفاجئة! لكنها واضحة وصريحة _ بعد ما أظهره من تجاهل وتهاون غير مبرر لمطالبها المشروعة _ مفاد الرسالة أن 96% من المصادر البشرية للأسرة التربوية لا تمتلك الكفاءة المطلوبة !!! ‘ وفي هذا إساءة واضحة على لجان المسابقات وعلى مدارس التكوين والمكونين والمفتشين قبل أن يكون إساءة على المعلمين.*

*وإثر التصريحات الغريبة التي صرح بها معالي الوزير أمام جمع غفير من الأسرة التربوية يوم أمس الجمعة الموافق 05 فبراير 2021 في دار الشباب القديمة بنواكشوط فإننا في منسقية التعليم الأساسي(متى) نعلن تنديدنا واستنكارنا الشديدين لتلك التصريحات المهينة و ندين* *ونستغرب تصريحاته بشأن النقابات ‘ ونطالب معاليه بالإعتذار عن كل ذلك في أسرع الوقت .*

*ونلفت إنتباهه إلى أن المسارات التصعيدية التي بات يفكر فيها المعلمون لن تكون خارجة على القانون لكنها كفيلة بانهيار حقيقي لما تبقى من الصورة المعنوية لقطاع التهذيب الوطني .*

*انواكشوط 2021/02/06*

*لجنة الإعلام*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *