الشيخ الفخامة في بيت الوزير الأول الجديد (هذه هي الصورة المرجوة /تدوينة )


الشيخ الفخامه -كوجيه سياسي – في بيت معالي الوزير الاول الجديد فهذا شيء يحسب لكلا الرجلين .. الاول كتعبير عن فوقية قرارات الجمهورية و إلزاميتها و كفهم سليم منه للسياسة بانها ” جمل الدهر ” فهي مصالح و ليست عقيدة .. و الثاني يتواضع و يُستقبل انحناء لتكليفه الذي جعل منه راعي لجزء من مصالح الوطن ..

و حضور صديقي محمد سالم ولد مرزوك يدعم الفكرة

فهذه الصورة تعبر عن تغير باديء في العقليات و الوضعيات و الفهوم .. هذا هو الإشراك الذي نحلم به و هذا هو الوطن الذي يسع الجميع و يرى فيه كل منا ذاته …اما عكس هذا فهو
الاقصاء و الغبن …أمس ولد الشيخ سيديا وزيرا اولا و اليوم ولد بلال و غدا جالو أو تانجا او فال .. بعيدا عن روح المحاصصة او القسمة بل بمنطق التوازنات الكبرى …
تهنئة مستحقة لرئيس الجمهورية !!
و التوفيق للوزير الاول
و شكرًا للشيخ الفخامة على فهمه لتقلبات الزمن.

من صفحة المدون :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *