والي الحوض الشرقي ؛ يضع حدا لفوضى احتلال الأرض ،ويهدم ماشيده المحتلون ..”تفاصيل “


في خطوة وصفت بالجريئة ؛ أشرفت السلطات الإدارية في ولاية الحوض الشرقي بهدم مباني شيدت وسط  وادي النعمة المعروف بالبطحاء والذي اتخذه الكثيرون مصدر ثراء لبعض التجار  .

وقد لاقت هذه الخطوة ارتياحا كبيرا لدى الساكنة والرأي العام في المدينة التي لم يعد بها من متنفس حتى لمجرى الوادي الذي أصبح بفعل هذه المستوطنات مصدر خطر على الأهالي والمساكن المجاورة للبطحاء .

ففي كل موسم أمطار تتسبب هذه المستوطنات ” الكزرات ” في خسائر بشرية ومادية جسيمة ناجمة عن تغير مجرى المياه  في الوادي وتضييق مساحة انسيابيتها دون ضرر ولا إضرار  ما جعل الخطر يتفاقم .

وقد شهدت المدينة في العقود الأخيرة فوضى عارمة في اختلال المساحات العمومية والخصوصية لم تسلم منها حتى المباني الرسمية للولاية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *