خبير في التربية ؛ ينصح الوزير الأول بضرورة فصل التعليم كشرط لإصلاحه


معالي الوزير الاول بارك الله فيكم وبارك في من اختاركم لهذا المنصب الهام في تدبير شؤون المورتانيين عامة ورجاؤنا المنتظر هو اصلاح المنظومة التربوية الموريتانية والتي بدات خطوتها الاولى بالبعد المؤسسي التنظيمي للمرفق ولكن يبقى بُعد الفصل الوظيفي قائما حتى يتسنى لاخصائي كل قطاع قيادة وتسيير أموره اعتمادا  لقوله تعالى ( فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) صدق الله العظيم .

وبالمناسبة فإني احيل اليكم مسار التنظيمات التي عرفها القطاع منذ الاستقلال حتى الان. كما احيطكم علما ان اختلاط الادوار في قطاع واحد تنتج عنه عدة اختلالات :
1- الاختلالات الاندماجية للوحدات الوظيفية والعملية للنظام
2- الاختلالات التواصلية للنظام ( التنازلي وكذا التصاعدي)
3- الاختلالات العملية للنظام ( التسيير والقيادة)
4- الاختلالات التحفيزية للنظام (انعدام المعيير المحكية للترقيات والتخولات… الخ)
5- الاختلالات في عدة التتبع والتقويم ( التزامني والتعاقبي)
6- الخ….
وبناء عليه ؛ معالي الوزير الاول فإني ارجو الا تكونوا من أولئك الذين أعادوا عجلة التاريخ الى الوراء باعتمادهم قطاعا واحدا تتصارع فيه الاسلاك لقيادته وتسييره وينعدم فيه مبدأ احترام التخصصات وتراتبيتها لأن من شأن ذلك ان يكرس وينمي  “مبدأ فاقد الشيئ لا يعطيه”.

المفتش المتقاعد : الطاهر أحمد إزكزن
الخبير في علوم التربية والقيادة والتسيير
والمنسق العام لمشروع تحدي القراءة العربي في موريتانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *