تعزية ومواساة لأهل محمد رارة من الشريف المهدي الإدريسي

تعزية لسعادة الأخ السفير محمد ولد أحمدسالم رارة
من الشريف مهدي الإدريسي منسق رابطة صه تنواجيو وأولاد الفخفاح
“وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ . الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ . أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُون صدق الله العظيم”
ببالغ الأسى و الحزن تلقيت قبل قليل نبأ رحيل السيدة الصابرة المحتسبة
تسلم منت بوبكر
التي أنتقلت رحها الطاهرة
إلى الرفيق الأعلى فجر اليوم بالمدينة المنورة
وبهاذه المناسبة الأليمة أعزي نفسي والأخ السفيرمحمد ولد أحمدالسالم ومن خلاله
أسر أهل بوبكر وشفقات
وأهل أحمد سلطان وزلامطة وتجكانت
بصفة خاصة
وتنواجيو وأولاد الفحفاح وسكان موريتانيا والسعوديةبصفة عامة
إنا لله وإنا إليه راجعون
لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بحساب واجل مسمى
اللهم ابدلها دارا خيرا من دارها وأهلا خيرا من أهلها وادخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار .
اللـهـم عاملها بما أنت أهلاله ولا تعاملها بما هي أهلاله.
اللـهـم جازها عن الإحسان إحسانا وعن الإساءة عفواً وغفرانا.
اللـهـم إن كانت محستاً فزد من حسناتها , وإن كانت مسيئاً فتجاوز عن سيئاتها .
اللـهـم اّنسها في وحدتها وفي وحشتها وفي غربتها. اللـهـم انزلها منزلاً مباركا وأنت خير المنزلين .
اللـهـم انزلها منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
اللـهـم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة ,ولا تجعله حفرة من حفر النار .
اللـهـم أفسح لها في قبرها مد بصره وافرش قبرها من فراش الجنة.
اللـهـم أملأ قبرها بالرضا والنور والفسحة والسرور.
اللـهـم إنها في ذمتك وحبل جوارك فقها فتنة القبر وعذاب النار , وأنت الوفاء والحق فاغفر لها وارحمها إنك أنت الغفور الرحيم.
اللـهـم انها أمتك ابنت عبدك خرجت من الدنيا وسعتها ومحبوبيها وأحبائها إلي ظلمة القبر وما هي لاقيته .
اللـهـم انها كانت تشهد أنك لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك وأنت اعلم بها.
اللـهـم انها نَزَلت بك وأنت خير منزول به وأصبحت فقيرة إلي رحمتك وأنت غني عن عذابها .
اللـهـم آتها رحمتك ورضاك وقها فتنة القبر وعذابه
و أّتها برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثها إلى جنتك يا أرحم الراحمين..
عن صه تنواجيو وأولاد الفحفاح منسق الرابطة
الشريف مهدي الإدريسي
4/1/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *