بصراحة شهادة في حق العقيد الإدريسي


عرفناه مناضلا شهما لايشق له غبار وسياسيا محنكا صريحا فى طرحه واضحا فى رؤاه لايعرف المجاملة ولاالخديعة معك معك ضدك ضدك لاتغريه الأطماع ولا الوظائف صاحب مبادئ وعهد ما دمت معه على حق،
قلب الطاولة على كل الرؤساء من الطايع إلى عزيز لايلتفت
إلى الوراء ولا يأبه بالمزايا الضيقة الخاصة إذا تعلق الأمر بالقضايا الوطنية والمصيرية.
جريئ فى اسلوبه لايقول فيك إلا ما يقوله أمامك “عين ادك افعين”
“لا لمأمورية ثالثة إنهم يكذبون عليك يا ولدعبد العزيز..
قالها للجميع من رؤساء ومرؤوسين وسياسين وغيرهم وسيظل يقولها”
أخي الشريف مهدي
أنت مناضل وقائد فكر وقدوة مجتمع. الفرق بينك وجلهم مثل مابين الثراء والثرياء..
لكن لا عليك يا أخى العزيز ناضل واستمركما عهدناك وعرفناك فالطريق شائكا ومازال طويلا فالإبل عادة
لا تاكل إلا الأمام منها.
الشريف مهدي الإدريسي
حفظك الله ورعاك وحفظ البلد واهله.

أخوكم الذي يعرفكم أكثرمن كل أفاك أثيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *