أهداف التطبيل واحدة / أبو النجاة

سيدي الرئيس إن النقد والتوجيه ثقافة يتحلى بها المؤمنون بضرورة العدالة والمساواة بين أبناء الوطن الواحد في الفرص والوظائف والخدمات … كما أن من لديه مشروع تنموي شامل كمشروعكم يحتاجها أكثر مما يحتاج التطبيل وتضخيم الإنجازات التي لم تنطلق بعد كما هو حال إذاعة موريتانيا والقائمين عليها حيث يطبلون ويهللون ويضخمون كل خطوة قيم بها في الاتجاه الصحيح ناسين أو متناسين أن لا شكر على واجب وأن عهد التطبيل والتضليل قد ولى غير مؤسوف عليه ومن يحن إلى فترته فليبك دما أو ليصمت . فما عاد في وسع من يسهر على مصلحة هذا البلد أن يصغي إلا إلى نقد أو توجيه يدل على مكمن الخلل في تسيير قطاع أومشروع أو إدارة خدمية ونحوها وفي هذا الاتجاه سيدي الرئيس وقياسا على كل البلدان التي نجح رؤساؤها أو حكوماتها في إحداث طفرة اقتصادية في وقت وجيز فإن ذالك يتطلب الاستعانة بفريق جديد من الأطر الشباب الذين لم يسبق لهم العمل في عشرية الفساد وما قبلها ومنح هذا الفريق الثقة بتشكيل حكومة منه وتعيين الأمناء العامين والمديرين المركزيين منه كذالك ومسح الطاولة بمن كانوا رجال الفساد وجمع المال ويقفون حجر عثرة في وجه مشروعكم سيدي الرئيس ، كما أن الشباب لهم الحق في تقلد مناصب سامية يثبتون بها قدرتهم على تحقيق ما عجز عنه بعض الموظفين السامين الذين ملتهم الكراسي ومل المواطنون إطلالتهم على التلفاز بوجوه محنطة وكلام هم لا يصدقونه قبل غيرهم . كما أن مبدأ التناوب الوظيفي من أجل خدمة الوطن سلوك حضاري ومنطق تمليه الضرورة والأخلاق والإيمان بالشراكة وقبول الآخر وأنتم سيدي الرئيس أهل لذالك وأولى بتجسيده إحقاقا للحق وسعيا لتحقيق ما جئتم من أجله . كان الله في عونكم وهذا واجبي والسلام عليكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *