باسكنو ؛ المدينة المنسية في حسابات ” موريتل ” !!


غريب أمر شركة موريتل وتغطية خدماتها المتواضعة  في مجال الإنترنت وفق دفتر التزامتها رغم ما تنهبه من جيوب الفقراء والمحرومين في بلد ال8 ملايين مشترك .

فلاتكاد تصدق المعايير التي على أساسها توزع تلك الخدمات حين تدرك أن مدينة بحجم باسكنو في الحوض الشرقي ليست من ضمن اهتمامات الشركة ولاهم يحزنون .فعلى أصحاب دافعي خدمة النت المسبقة أن يعتبروا أرصدتهم ضاعت رغما عنهم فكأنما سقطت في فتحة برأس جبل من جبال التيبت “فلح فكدية ” عندما يصلون إلى هذه المدينة الوادعة لزيارة ذويهم أو لمهمة عمل …

وتتولى شركتا ماتل وشنكتل خدمة النت في المينة الآهلة بالسكان والمنظمات الدولية والنازحين من جمهورية مالي المجاورة  رغم مايمزها من سوء وتردي يكشف مستوى الإستهتار بحقوق المستهلكين المشتركين وسط غياب كلي لمايسمى سلطة التنظيم .

فهل سيأتي اليوم الذي تحاسب فيه هذه الشركات بمصادرة التراخيص منها يتساءل المواطنون هنا في هذا المنكب البرزخي من الوطن المنسي من حسابات موريتل التجارية ؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *