نساء تجمع “لَبَّيْزِيَّه ” يطالبن ،غزواني ،برفع المعاناة وإنصاف التجمع ….


الزمان
:الإثنان الموافق لخمس خلون من شهر أكتبر من عام كوفيد 2020 ،
المكان : تجمع لبيزيه التابع لبلدية بوكادوم من مقاطعة آمرج بالحوض الشرقي ..
القضية  : التهميش الذي تعيشه نسوة التجمع على غرار مثيلاتها من قرى هذا المنكب البرزخي من الوطن المنسي بكل معاني الكلمة …

النشاط : زراعة الحناء ؛ فقد روي عن ابن سيرين قوله في تفسير من رأت في منامها  أنها تخضب شعرها بالحناء  فذلك يشير إلى أن الله سوف يسترها فى أمور تخشى هى أن تُكشَف ولكن بشرط أن تتوب إلى الله عز وجل توبة نصوحة ..
أما نساء تجمع قرى لَبَّيْزِيَّه فإنهن يزرعن نبتة الحناء ويشتغلن في تسويقها رغم زهد الراجع من هذه الزراعة ،لإنعدام غيرها من الأنشطة المدرة للدخل وغياب الدعم لمثل هؤلاء النسوة اللائي وجدن أنفسهن في مواجهة إكراهات الفقر والتخلف بالتسلح بالعزيمة وروح الجماعة والإنشغال بالمتاح من زراعة الحناء …


المطالب ؛ تؤكد نساء هذا التجمع أنهن لم يتلقين اي دعم من أية جهة كانت سواء كانت حكومية أوغير حكومية لتنويع أنشطتهن وتطوير المواهب لدى بعضهن في مجالات أخرى تلبي استعدادهن لأي نشاط يمكن أن يوفر دخلا ولو يسيرا وهو ما دعون من خلال “وكالة النعمة الإخبارية ،السلطات العليا في البلد إلى إنصافهن والإطلاع على أوضاعهن المعيشية الحرجة ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *