ولد محمد امبارك يبعث برسالة مفتوحة ….”تظلم “

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الموضوع :رسالة مفتوحة

 

 

انطلاقا من تعميم الوزير الأول السيد:إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا ،رقم: 0001 بتاريخ:28/01/2020 والمتعلق بدراسة ومتابعة التظلمات والنابع من برنامج تعهداتي الموصوف بالصرامة في رفض الظلم والحيف والسعي إلى إقامة العدل والقسط.

فإننا نحن المعنيون (بحفرة الطلح) التابعة لبلدية انصفني

نطلع كلا من السلطات الأمنية والإدارية والقضائية أن مشكلة صونداج (بزيرة اشبيها) المنفذ من طرف وكالة النفاذ الشامل لأجل دعم المراعي في الشمال. والذي كان معطل منذ  سبع سنين وقد اتخذت فيه المقاطعة محضر تسوية رقمه 269 بتاريخ:28/04/2015 بأمر من الوالي وبتراضي الطرفين والذي قام المدعو غوثم بإحياء مشكلته بموجب البرقية 14 بتاريخ:04/02/2020 الصادرة عن الأمين العام لوزارة المياه والصرف الصحي،

حيث قام المدعو غوثم بن الحضرامي بإحياء صونداج (النقطة المائية) المحرمة دون إشعار الطرف الآخر مما سبب ردة فعل أدت إلى توقيف العمل به.

ثم إن المدعو غوثم بن الحضرامي  قام بتوجيه طلب تعويض إلى محكمة لعيون بتاريخ 21/04/2020 بعد حبسه لبعض الرجال يدعي فيه تعويض ممتلكاته التي قدرها ب 800 رأس من الغنم ، وهذا التقدير بهتان وزور.

فالرجل لايملك من الماشية سوى قدر 40 رأس من الماعز و  20 من البقر و حاوالي 50 من الإبل والقائم على سقايتها سيدي محمد ولد دحمان أخ  محمد ولد دحمان الموجود في الحبس، ولم يتكلف فيها يوما واحدا.

ولا نعلم أنه ضاع  لغوثم بن الحضرامي سوى المضخة وحدها( أبمب ) وهي التي تعود ملكتها له ،فالحفر ومستلزماته للدولة (النفاذ الشامل) باعتباره بئر رعوية. والأرض لسكانها وهم محمد ولد دحمان وجماعته.

كما أن المدعو غوثم بن الحضرامي قام بتهديد أحد الرجال ،حيث قال:أنه إذا جاءه عند البئر سوف يخرج منه رصاصة مدفعه وقد كان هذا التهديد أمام كل من : حاكم مقاطعة لعيون في مكتبه وبحضرة قائد فرقة الحرس.

 

وعليه فإننا نشعركم بأن هذه القضية ليست بسيطة وتحتاج إلى اليقظة واتخاذ قرار حازم ينهي الخلاف .

كما أننا لا نصالح بشبر واحد من الأرض خارج نقطة الخلاف،وأن هذا الرجل يجب رده لرشده فورا.

 

عن المجموعة

سيدي محمد ولد أحمد ولد محمد امبارك

نسأل الله التوفيق لنا ولجميع المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *