في ذكرى رحيل الشهيد معمر القذافي ،/ كتب الشريف الادريسي

في مثل هذا اليوم 20\10\2011.
بعد قتال ضد حلف الناتو الصليبي”48″
استمر لمدة ستة أشهر.
أستشهدا الزعيم/معمر القذافي.
وابنه /المعتصم بالله القذافي.
و وزير الدفاع الفريق
/ابوبكر يونس جابر.
وعدد من رفاقهم الأبطال بعد إستهدافهم من قبل طائرات الناتو الصليبي وتصفيتهم
من قبل عملاء الناتو.
————————-
#عقد من الزمن مر على رحيل الشهيد الصائم معمرمحمد عبد السلام القذافي،
لا يزال الجميع يتذكر نهايته.
لقد قتل بطريقة
وحشية على يد شرذمة
من المرتزقة يقودها حلف الشر”النيتوا”.
تحاوزو معه كل القوانين والمواثيق الدولية الإنسانية المتعلقة بحق الأسير.
رحل الزعيم الأ ممي
لتدخل ليبيا بعده
في دوامة
من الصراع المتعد سيستمر لمدة لن تقل عن 42
المدة التي عاشتها مستقرة،
وليترك فراغا قياديا داخل القارة السمراء.
رحم الله الشهيد معمر وشهداء الأمة وتجاوز عنهم، ولعنة الله على المرتزقة وكل من يبيع وطنه وعرضه من أجل لعاع دنيوي زائل إلى يوم الدين.
من صفحة الشريف مهدي الإدريسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *