المشتركون في الداخل ؛إلى متى يظل ” CNAM ” يظلمنا ؟


يتمادى صندوق الضمان الصحي ” CNAM ” في ظلم السواد الأعظم من مشتركيه وتجاهل حقوقهم في الإستشفاء بمراكز الصحة المنتشرة في جميع مقاطعات الوطن دون استثناء .

فبالرغم من تجاوزعمره العقد من الزمن لاتزال خدمات هذا الصندوق دون مستوى الطموع وغير مقنعة بالمرة حين تُقصى الأعداد الكبيرة من المشتركين في هذه المناطق من خدمات الصندوق باعتبارهم استثناء يؤكد قاعدة الظلم الفادح للمشتركين رغم مساهماتهم البارزة في تغذية الصندوق بدفع الإشتراكات الشهرية إجباريا وعدم الإستفادة من خدمات المرفق إجباريا كذلك دون وجه حق ..

فإلى متى تظل هذه الوضعية تراوح مكانها دون حل ينصف السواد الأعظم من العاملين وذويهم في هذه المراكز الصحية ؟.

إن المواطنين العاملين في مناطق بعيدة من عواصم الولايات يرفعون الشكوى للسلطات العليا في البلاد لرفع ظلم صندوق الضمان الصحي  ” CNAM ” وإنصافهم بتقريب خدمته هذا المرفق ودون تأجيل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *