ملاحظة على مؤتمر الرئيس السابق ليلة البارحة …


النعمة ويب ؛لم يكن أحد يتوقع أن تكون نتائج المؤتمر البارحة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بهذه الدرجة من الرتابة وغياب الجديد فيما كنا ننتظره من تفجيرات بحجم الرجل في قلوبنا ومكانته عند نفسه …

ففد خرجت من هذا المؤتمر بحفي حنين ومثلي الكثيرون فلم يبرح الرجل مكانه حين يختزل التارخ الكلي للبلد في عشريته والإزدهار الذي حققته البلاد في مؤشرات الرقي في شخصه ..

فبضمير المفرد تحتكر ألفاظه ماحققته البلاد من أمن وتقدم في شتى المجالات وبالتفصيل الممل وبضمير الجمع حين يتحدث الإخفاقات في عشريته …

وقد استوقفتني فكرة المليار ومائتي مليون اوقية غلاف التكلفة الأمنية  التي استطاع بفعل قادر تحقيقها بثلث المبلغ لأخلص بنتيجة واحدة يمكن تعميمها على كل مشاريع عشرية عزيز التي حققها بالمفرد والفريق ….

وبالجملة فإن على الموريتانيين  جميعهم أن يسامحوا الرجل ..وعلى الرئيس السابق أن يعفو  عن شعبه الذي راهن عليه في خرجاته وجولاته  مصداقا لقوله تعالى ”  وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ”..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *