انواذيبو ؛ سُفُنُ ؛ IPR تُثير تساؤلاتٍ مريبةً بعد احتجازها …


أثار احتجاز خمس سفن تابعة لشركة  IPR المملوكة لمقرب من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز من طرف الجمارك بأمر من  رئيس محكمة ولاية نواذيبو الكثير من التساؤلات حول رفض الشركة دفع المبالغ الكبيرة المستحقة للجمارك والمتراكمة على الشركة لصالح الخزينة العامة للدولة منذ ما يقارب ال8 سنوات .

وقد امرت المحكمة بحجز مبالغ مالية في حساباتها لد ى شركة  تسويق المنتجات البحرية ( SMCP ) بناء على طلب من الجمارك لحين تسديد هذه المتأخرات .

وقد أثارت الحادثة العديد من التساؤلات حول صمت الجمارك طيلة هذه الفترة عن حقوق الدولة  المستحقة على هذه الشركة دون غيرها من الشركات الكثيرة الأخرى العاملة في القطاع .

وينتظر أن يقود التحقيق إلى تجاوزات مماثلة كثيرة تعود لإستخدام النفوذ الذي كان يطبع الكثير من ملفات الفساد موضوع التحقيق الجاري حول تسيير العشرية من حكم عزيز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *