انواكشوط ، اكتمال برمجة المصادر البشرية لقطاع التهذيب الوطني والإصلاح ..

اكتملت منذ يومين عملية تخزين جميع معلومات المصادر البشرية والبنى التحتية واللوازم المدرسية في جميع ولايات الوطن بشكل نهاهي لدى مكتب الدراسات المعني ببرمجة وضبط وتسيير قطاع التعليم الذي تعتبر هذه الخطوة حجر الزاوية في إصلاحه حسب الوزارة .

وتعتبر الوزارة من خلال رقمنة هذه المصادر وضبطها بهذا الشكل ، شرطا لاغنى عنه  لتحديد الحاجيات واستغلال الموجادات بشكل ألي يسمح بضغطة زر يحدد المسؤول من خلالها ،اتخاذ القرار المناسب من خلال معطيات تم تحديدها من طرف المكتب المذكور سلفا .

وحسب المسؤلين في القطاع فإن هذه العملية تكشف عن إرادة جادة وصادقة لدى وزير التهذيب الوطني السيد ماء العينين ولد أييه في تطوير وإصلاح القطاع الذي ظل يرزح تحت وطأة الفساد لعقود مضت من خلال انعدام الرؤية وغياب الإرادة لأهم رافعة لتقدم الشعوب وازدهارها .

في حين يرى منتقدو العملية أنها تبديد للمال العام وتكريس لتهميش دور القائمين على التعليم وإفراغ العملية التربوية من محتواها  الرئيسي وإحلال البرمجيات الجامدة محل القدرات البشرية المتجددة  وتسيير القطاع من غير المتخصصين فيه . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *