وزير التعليم الأساسي: اكتشفنا أزيد من 3000 معلم خارج قاعات الدرس

قال وزير التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب، أداما بوكار سوكو، إن الوزارة أعدت تقريرا حول الكوادر التربوية في التعليم الابتدائي توصل إلى أن 3292 معلما يعملون خارج قاعات الدرس، موزعين بين الإدارات الجهوية والمفتشيات ومؤسسات التعليم الخاص ووزارات أخرى.

وأكد الوزير في مقابلة مع يومية الشعب الحكومية، نشرت اليوم، أن “1152 معلما يعملون في التعليم الثانوي، و379 في المفتشيات المقاطعية، وأزيد من 485 في الإدارات الجهوية، و624 على المستوى المركزي، و434 موجودين في المؤسسات العمومية المستقلة، و 318 يوجدون في وزارات أخرى مع العلم أن 14126 من بينهم 2652 من مقدمي خدمات التعليم يوجدون في الأقسام”.

وأضاف الوزير، أن”تدقيق ملف الأشخاص من شأنه أن يكشف نفقات إضافية سيمكن القضاء عليها من توفير فرص عمل وإمكانات لدعم المكونة المالية الخاصة بتحفيز المعلمين” مؤكدا أن تحسين ظروف المعلم، التزام حكومي، فهو قلب الاهتمامات، حسب تعبيره،

وأوضح بوكار سوكو أن بعض المدارس تعرضت لأضرار نتيجة “الأمطار وغياب تام لسياسة الصيانة”.

 

يشار إلى أن وزارات التعليم الأساسي والثانوي والعالي كانت أعلنت استئناف السنة الدراسية لمؤسساتها بداية سبتمبر المقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *