نائب لعيون : الصحة والتعليم والكهرباء أبرز مايحتاجه السكان ويستحقونه

دعا النائب عن مقاطعة لعيون عمار ولد أحمد سعيد الحكومة إلى تدبير حلول جزئية وسريعة لحل مشكل العطش فى المدينة، قبل وصول مياه أظهر، واصفا واقع الناس بالصعب، والحاجة إلى المياه بالملحة والقائمة منذ فترة.

وقال النائب ولد أحمد سعيد فى جلسة نقاش الميزانية الثلاثاء 22 دجنبر 2020 إن حاجة السكان إلى المياه ، لايضاهيها إلا الحاجة للكهرباء، فى ظل العجز الملاحظ، والحاجة لحل الإشكال قبل شهر رمضان المبارك، والذى عاش فيه السكان لحظات ضعيبة بفعل انقطاع الخدمة فى عز الصيف والحر.

وطالب ولد أحمد سعيد وزارة الصحة بإرسال فريق متخصص إلى المدينة لمواجهة كوفيد، بعدما تم تصنيفها كثانى منطقة متضررة من الوباء خلال الموجة الثانية، مع ضرورة تطوير مركز الاستطباب وتسريع العمل فى بناء المستشفى الجهوى الجديد، لوضع حد لمعاناة الناش، بعدما بات مستشفيات كيفه والنعمه الملاذ الوحيد، وربما يفقد البعض روحه قبل الوصول إليها.

وجدد النائب خلال الجلسة العلنية للبرلمان المطالبة بتعزيز القرض الحيوانى وتفعيله، وببناء دار جديدة للشباب بالولاية، لتطوير الحراك الثقافى واحتضان المواهب، وتفعيل الجامعة الإسلامية، وبناء ثانوية فنية بالمقاطعة، لفتح المجال أمام الراغبين فى التوجه نحو التكوين المهنى.

وأكد ولد أحمد سعيد على ضرورة العمل من أجل تطوير القطاع الزراعى واحتضان المزاعين، مذكرا بالمعاناة الكبيرة للسكان، خلال أزمة الحدود الشمالية قبل شهر، والموارد الطبيعية القابلة للاستغلال بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *