تعزية من حركة اللجان الثورية العالمية “ساحة الوطن العربي


حركة اللجان الثورية العالمية
“ساحة الوطن العربي

برقية تعزية ::
السيد الرئيس المناضل بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية الصامدة.
الإخوة القوميين العرب.
لقد تلقينا نبأ رحيل السيد الوزير وليد المعلم ببالغ الحزن و الأسى، لقد كان الفقيد رجل دولة بإمتياز
و مناضلاً صلباً مدافعاً عن الحق، آمن بوحدة سورية
و بقضيتها المصيرية
و دافع عنها بشراسة المقاتل الصلب و هذا
ان دلّ على شيء فإنما يدل على أنتمائه العروبي
و الوطني الصادق.
لقد فقدت برحيله الأمة العربية رمزاً من رموز النضال الوطني و القومي و نحن إذ نتقدم إلى سيادتكم بأحر التعازي بوفاة السيد وليد المعلم نعزي أنفسنا أيضاً و كلنا أمل أن تنتهي سورية
من الإرهاب
و يعود الأمن و الأمان إلى ربوعها كما أراد لها الفقيد.
رحم الله الوزير وليد المعلم و اسكنه فسيح جناته و إنا لله وإنا اليه راجعون.
عن حركة اللجان الثورية في الوطن العربي الشريف مهدي الإدريسي
16 /11 / 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *