عاجل ،من جديد مونكل ،مجموعة الأطر ،تنظيم سلسلة نشاطات سياسية وازنة ( تفاصيل )

شهدت بلدية مونكل مساء اليوم وتحديدا في لكصر (ورى جيري) مهرجان سياسي كبيرا بمبادرة من بعض أطر بوصياب من أجل التنسيق والتحضير بشكل مشترك مع أطر مجموعة لمتون، وكان الحضور مثاليا من كل الأطراف وكانت كل المداخلات تصب في الصالح العام للمجموعتين.
إفتتح المهرجان بكلمة للإطار عثمان جلو شكر من خلالها الحضور وقدم سرد مفصل عن المرحلة الماضية وما حدث في الإنتخابات الماضية
كما بين المعايير التي ينبغي إختيار الترشيحات عليها وصرح بأن بلدية مونكل أغلبيتها معروف وواضح لمجموعة لمتون ومرشح لايستمد الدعم من هذه المجموعة لا يمكنه النجاح في هذه البلدية.
وجاءت كلمة رئيس قطاع بحزب الإنصاف الأستاذ إسماعيل آمادو داعمة لكلمة عثمان جلو ومعلنا عن جاهزية وإستعداد المجموعة لكل ما يطلب منها مؤكدا جاهزيتها التامة للإنتخابات القادمة.

بعد ذلك كانت مداخلة الفاعلين المحليين على التوالي رامتا دمب وحمزة جلو وإبراهيم ملل وأحمد كنت داعمه للتوجه المعلن عنه وهو دعم مجموعة الأطر مبينين العلاقة الراسخة في القدم بين لمتون وبوصياب مرحبين بالجميع وشاكرين الأطر على هذا الحضور .

وجاءت مداخلة الوجيه عالي أعبيدي بإسم المجموعة شاكرا عثمان جلو على هذه المبادرة القيمة مبينا العلاقة القديمة بين بوصياب ولمتون مؤكدا أن المجموعة ملتزمة بالعدالة والإنصاف للجميع في ظل حزب الإنصاف الذي يعتبر خيار الجميع.

الوزير السابق الإمام تكدي رحب بالحضور معتبر أن هذا الإجتماع طبيعي بين مجموعتين يجمعها أكثر من الذي يفرقهما معتبرا أن الفترة الأخيرة حدث سوء تفاهم عادي في السياسة المحلية لكنه تم تجاوزه من طرف الجميع كما شكر جلو عثمان على هذه المبادرة النادرة التي ستخدم الجميع.

المفوص المساعد الدكتور الإمام عبداو أكد على ضرورة التواصل مبينا أن هذا الحلف قادرا على دعم فخامة الرئيس محمد الشيخ الغزواني في جميع ولاية كوركول نظرا للعمق الإستراتيجي للمجموعتين داخل الولاية وقوة الروابط التاريخية التي تجمعها.

الوزيرة السابقة سلمى تكدى رحبت بالحضور وبالخصوص العنصر النسوى الحاضر بكثرة مؤكدة أن لمتون وبوصياب لا تفرقهم الهزات السياسية شاكرة جلو عثمان على هذه المبادرة داعيتا إلى ترسيخ الوحدة بين المجموعتين.

العمدة أباهن محميت رحب بالجميع على الإستقبال الحار من خلال وجود قطاع وخمسة وحدات من المناضلين المنتمين لحزب الإنصاف معتبرا أن هذا اللقاء كان منتظرا والنتائج ستأتي قريبا ان شاء الله منوها أن الإنصاف سيكون هو المرجع الحقيقي لكل نتيجة ستتحقق.
المدير السابق محمد نعمة الإمام رحب بالحضور معتزا بالعلاقة الجيدة بين المجموعتين معتبرا أن هذا اللقاء لقاء طبيعي.
وفي الختام شهد اللقاء مداخلة عن بعد من المدير السابق الشيخ أحمد أعل ولد إبراهيم شكر فيه أصحاب المبادرة على هذا اللقاء المهم في هذه الظرفية الحساسة.
وفي الأخير ننوه بحضور رئيس قطاع ورؤساء خمس وحدات بحزب الإنصاف.
اسماعيل جلو رئيس قطاع.
همادي صمبارا رئيس وحدة قاعدية.
مريم همادي رئيسة وحدة قاعدية.
ممدو امدو رئيس وحدة قاعدية.
حسينى صمب رئيس وحدة قاعدية.
صو سليماتا رئيسة وحدة قاعدية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.