موريتانيا الأعماق ،مدن الداخل تشهد ترديا في خدمات الإتصال

يبدو أن شركات الإتصال في موريتانيا، اصابتها عدوى ، فيروس كورونا الهندي المتحور عن طريق المخالطة وخاصة في أغلب مدن الداخل .

فقد شهدت خدمات هذه الشركات سوء وترديا غير مسبوق وسط تطلع المشتركين إلى دخول عصر السرعة مع ولوج بعضها للجيل الرابع الذي حل معه ضعف لكل الخدمات وحتى الإتصال العادي الذي لم يعد متاحا في أغلب الأحيان وإن وجد القليل منه فتشوبه طبول وارتجاجات وسعال حاد يحول بين الباعث والمتلقي في عملية هدر متعمد لرصيد المشتركين المنهوبين .

وتضيف خدمات الإتصال الرديئة عبئا ينضاف إلى رداءة خدمات الكهرباء والماء وتضاعف من أعباء المواطن المكدود .

فرحماك بعبادك يا رحيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *