لايمكن اختزال هم أمة في علاقة شخصية / الشعب يريد استرجاع ممتلكاته


في ضوء التجاذبات في الساحة الوطنية هذه الأيام  ومحاولة البض  اختزال هم الأمة الموريتانية  في علاقة الرئيسين الحالي والمنصرف ،بعضهما ببعض ،تشرئب أعناق الغالبية العظمى من سكان موريتنيا الأعماق إلى ماستتخذه السلطات العليا في البلد من إجراءات حاسمة لإسترجاع ممتلكات الشعب من من نهبوها ..والعمل دون تأخير للتخفيف من آلام الفقراء ومحو آثار عقود الفساد بما ينفع الناس ويمكث في الأرض .

فبالنسبة لهؤلاء جميعا ، يقول أحد الساسة : إن علاقة عزيز بغزواني مسألة شخصية لايمكن بحال من الأحوال استثمارها في التفريط بأمانة الشعب وعدم محاسبة من لم يراعوا في شعبهم ، إلا  ولا ذمة …؟.

وبأن مايحاول البعض جاهدا  صرف أنظار المواطنين عن ممتلكاتهم المهدورة والمطالبة بردها إنماهو استخفاف بالحقوق واستهتار بالقيم وقد يلاقي رفضا شعبيا يختلف التعبير عنه كل الأساليب المعهودة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *