لعيون ؛ من جديد سرقة المواشي تعود إلى الواجهة …


شهدت مدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي مؤخرا نشاطا للصوص الماشية يعيد إلى الأذهان ما يشبه قصص السلب في العصور الماضية من تاريخ عصر السيبة في أرض المنارة والرباط .

فقد سُرق قطيع من الغنم ليلة أمس الجمعة من حظيرة بمسكن أحد المواطنين بحي البيطرة عندما كان صاحب القطيع يغط في النوم بعد أن عهد قطيعه بالعلف والشرب قبل الخلود إلى النوم .

وحين استيقظ في الصباح الباكر وجد اللصوص أتوا على قطيعه بياتا وهو نائم وليشعر مفوضية الشرطة ويباشر البحث عن القطيع …وغير بعيد من المدينة وجد إحدى شياهه مركونة عند شخص قيل إنه لايتمتع بقواه العقلية كان بداية الخيط للشرطة في لعيون للوقوف على نهاية مسار القطيع بمدينة كيفة عاصمة ولاية لعصابة .

وتتكرر مثل هذه الحوادث في مناطق عديدة من الحوضين وبالذات على الحدود مع الشقيقة مالي لسهولة بيع المسروقات وكثرة المهاجرين من وإلى الحدود بين الدولتين بالإضافة إلى انتشار الأسواق الأسبوعية والتي تعتبر المواشي من أهم السلع رواجا فيها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *